ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي
ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ

ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي

ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



المواضيع الأكثر نشاطاً
موضوعك الأول
3 ـ علم الأخلاق :
الفقه الإسلامي - موضوعات متفرقة - الدرس 06 : فسخ العقد إما بسبب أساسي أو بسبب طارئ . لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 1984-10-07
http://www.youtube.com/watch?v=9Ag2uOBsLAY
الكلام الطيب: طعام وشراب رسول الله جزء 2
موضوع جداً مفيد ويذكرنا بالكثير من المعلومات القيمة الموضوع عبارة عن سؤال وجواب
إذاعة القارئ أحمد العجمي ـ البث المباشر أونلاين
أدعية القرآن مرتبة حسب ترتيب المصحف
خطبة إلى متى الغفلة للشيخ خالد الشيخ 6 ربيع أول 1434هـ
http://www.youtube.com/watch?v=apOCVSPkVqo

شاطر | 
 

 السؤال عن صحة القول عقب ذكر أسماء أئمة آل البيت "عليهم السلام" ظنا منهم إنّ ذلك من فعل الشيعة دون السنة:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امل



عدد المساهمات : 27
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/04/2015

مُساهمةموضوع: السؤال عن صحة القول عقب ذكر أسماء أئمة آل البيت "عليهم السلام" ظنا منهم إنّ ذلك من فعل الشيعة دون السنة:    الجمعة مايو 29, 2015 7:08 pm

فائدة:
لمن أكثروا السؤال عن صحة القول عقب ذكر أسماء أئمة آل البيت "عليهم السلام" ظنا منهم إنّ ذلك من فعل الشيعة دون السنة:

أولا: تكرر إفراد السلام على أفراد آل البيت بل والصلاة عليهم أحيانا في العديد من أمهات كتب الحديث لدى أهل السنة.
والأمثلة على ذلك من صحيح البخاري:
1. صحيح البخاري: كتاب الكسوف - باب تحريض النبي صلى الله عليه وسلم على صلاة الليل والنوافل من غير ايجاب وطرق النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة وعلياً عليهما السلام ليلة للصلاة.
2. صحيح البخاري: كتاب الهبة - باب إذا وهب ديناً على رجلٍ /قال شعبة عن الحكم هو جائز ووهب الحسن بن علي عليهما السلام لرجلٍ دينه.
3. صحيح البخاري: كتاب الجهاد والسير - عن سهل رضي الله عنه أنه سئل عن جرح النبي صلى الله عليه وسلم يوم احد فقال:.... فكانت فاطمة عليها السلام تغسل الدم....
4. صحيح البخاري: باب فرض الخمس - عن الزهري قال أخبرني علي بن الحسين أن حسين بن علي عليهما السلام أخبره أن علياً قال: كانت لي شارف من نصيبي من المغنم يوم بدر.
5. صحيح البخاري: باب دعاء النبي صلى الله عليه وسلم أن فاطمة عليها السلام إبنة رسول الله صلى الله عليه وسلم سألت أبا بكر الصديق رضي الله عنه بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقسم لها ميراثها....
6. صحيح البخاري: باب دعاء النبي صلى الله عليه وسلم.. أن فاطمة عليها السلام اشتكت ما تلقى من الرحى...
7. صحيح البخاري: باب دعاء النبي صلى الله عليه وسلم حتى جاءت فاطمة عليها السلام فأخذت من ظهره صلى الله عليه وسلم ودعت على من صنع ذلك...
8. صحيح البخاري: باب صفة النبي صلى الله عليه وسلم رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وكان الحسن بن علي عليهما السلام يشبهه...
9. صحيح البخاري: باب مناقب المهاجرين / حدثنا علي أن فاطمة عليها السلام شكت ما تلقى من أثر الرحا...
10. صحيح البخاري: باب مناقب قرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنقبة فاطمة عليها السلام ... أن فاطمة عليها السلام أرسلت إلى أبي بكر تسأله ..
11. صحيح البخاري: باب قصة غزوة بدر/ .. أن علياً قال... فلما أردت أن أبتني بفاطمة عليها السلام ...
12. صحيح البخاري: باب غزوة أحد / كانت فاطمة عليها السلام بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم تغسله....
13. صحيح البخاري: باب عمرة القضاء/ وقال لفاطمة عليها السلام...
14. صحيح البخاري باب مرض النبي صلى الله عليه وسلم / دعا النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة عليها السلام في شكواه الذي قُـبض فيه...
15. صحيح البخاري: باب مرض النبي صلى الله عليه وسلم / فلما دفن قالت فاطمة عليها السلام يا أنس أطابت أنفسكم ان تحثوا على رسول الله التراب؟
16. صحيح البخاري: سورة الذاريات/ قال علي عليه السلام الذاريات ...
17. صحيح البخاري: وقال علي بن الحسين عليهما السلام..........
18. صحيح البخاري: كتاب الذبائح والصيد / وركب الحسن عليه السلام على سرج من جلود كلاب الماء .
19. صحيح البخاري: كتاب الطب/ فلما رأت فاطمة عليها السلام الدم يزيد على الماء كثرة عمدت إلى حصير فأحرقته وألصقتها على جرح رسول الله صلى الله عليه وسلم فرقا الدم.
20. صحيح البخاري: كتاب الأدب/ وقالت فاطمة عليها السلام أسرَّ إليَّ النبيُّ صلى الله عليه وسلم فضحكت....
21. صحيح البخاري: كتاب الأدب/ قال البخاري: وقالت عائشة قال النبي صلى الله عليه وسلم لفاطمة عليها السلام مرحباً بابنتي...
22. صحيح البخاري: كتاب الأدب/ عن عدي بن ثابت قال سمعت البراء قال: لما مات إبراهيم عليه السلام قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن له مرضعاً في الجنة. [إبراهيم هنا هو ابن النبي صلى الله عليه وسلم من مارية القبطية].
23. صحيح البخاري: كتاب الاستئذان/ جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم بيت فاطمة عليها السلام فلم يجد علياً في البيت....
24. صحيح البخاري: كتاب الاستئذان / عن مسروق حدثتني عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها: إنا كنا أزواج النبي صلى الله عليه وسلم عنده جميعاً لم تغادر منا واحدة فأقبلت فاطمة عليها السلام تمشي...
25. صحيح البخاري: كتاب الدعوات/ عن علي أن فاطمة عليهما السلام شكت ما تلقى في يدها من الرحا....
26. صحيح البخاري: كتاب الاعتصام بالكتاب والسنة/ وفاطمة عليها السلام بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم...
27. صحيح البخاري: كتاب التوحيد/ عن علي بن حسين أنَّ حسين بن علي عليهما السلام أخبره....

الأمثلة من كتب السنة الأخرى:
28. مسند أحمد: المجلد الثاني حَدَّثَنَا عَفَّانُ، حَدَّثَنَا وُهَيبٌ، حَدَّثَنَا سُهَيلٌ، عَن أَبِيهِ، عَن أَبِي هُرَيرَةَ، قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ يَومَ خَيبَرَ لَأَدفَعَنَّ الرَّايَةَ إِلَى رَجُلٍ يُحِبُّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يَفتَحُ اللَّهُ عَلَيهِ قَالَ فَقَالَ عُمَرُ فَمَا أَحبَبتُ الإِمَارَةَ قَبلَ يَومَئِذٍ فَتَطَاوَلتُ لَهَا وَاستَشرَفتُ رَجَاءَ أَن يَدفَعَهَا إِلَيَّ فَلَمَّا كَانَ الغَدُ دَعَا عَلِيًّا عَلَيهِ السَّلَام فَدَفَعَهَا إِلَيهِ فَقَالَ قَاتِل وَلَا تَلتَفِت حَتَّى يُفتَحَ عَلَيكَ فَسَارَ قَرِيبًا ثُمَّ نَادَى يَا رَسُولَ اللَّهِ عَلَامَ أُقَاتِلُ قَالَ حَتَّى يَشهَدُوا أَن لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ فَإِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ فَقَد مَنَعُوا مِنِّي دِمَاءَهُم وَأَموَالَهُم إِلَّا بِحَقِّهَا وَحِسَابُهُم عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ.

29. . صحيح مسلم: كتاب فضائل الصحابة / باب فَضَائِلِ فَاطِمَةَ بِنتِ النَّبِيِّ عَلَيهَا الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ

30. سنن أبي داود: كتاب الصلاة/ باب الرَّجُلِ يُصَلِّي عَاقِصًا شَعرَهُ / حَدَّثَنَا الحَسَنُ بنُ أَبِي عَلِيٍّ، حَدَّثَنَا عَبدُ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابنِ جُرَيجٍ، حَدَّثَنِي عِمرَانُ بنُ مُوسَى، عَن سَعِيدِ بنِ أَبِي سَعِيدٍ المَقبُرِيِّ، يُحَدِّثُ عَن أَبِيهِ، أَنَّهُ رَأَى أَبَا رَافِعٍ مَولَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مَرَّ بِحَسَنِ بنِ عَلِيٍّ عَلَيهِمَا السَّلاَمُ وَهُوَ يُصَلِّي قَائِمًا وَقَد غَرَزَ ضُفُرَهُ فِي قَفَاهُ فَحَلَّهَا أَبُو رَافِعٍ فَالتَفَتَ حَسَنٌ إِلَيهِ مُغضَبًا فَقَالَ أَبُو رَافِعٍ أَقبِل عَلَى صَلاَتِكَ وَلاَ تَغضَب فَإِنِّي سَمِعتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ " ذَلِكَ كِفلُ الشَّيطَانِ " . يَعنِي مَقعَدَ الشَّيطَانِ يَعنِي مَغرِزَ ضُفُرِهِ .

ثانيا: الخلاف بين أهل العلم هو حول إفراد "الصلاة" وليس "السلام" على غير الأنبياء استقلالا، فذهب الإمامان مالك والشافعي إلى أن تكون تبعا للصلاة على الأنبياء، وذهب الإمام أحمد بن حنبل إلى صحة إفراد غير الأنبياء بها.

ويدل على جوازه قوله تعالى: {خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيم}.

وقوله صلى الله عليه وسلم: اللهم صل على آل أبي أوفى . رواه البخاري ومسلم .

وبوّب عليه الإمام البخاري بـ " باب صلاة الإمام ودعائه لصاحب الصدقة. .
وعن جابر بن عبد الله أن امرأة قالت للنبي صلى الله عليه وسلم: صلّ عليّ وعلى زوجي، فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم : صلى الله عليك وعلى زوجك . رواه الإمام أحمد وأبو داود.

ثالثا: اختار بعض أهل الحديث السلام على الصحابة من غير آل البيت أيضا ومن ذلك:

1. السنن المأثورة للامام الشافعي: "وَأَنَّهُ لَمْ يُحْفَظْ أَنَّ عُمَرَ عَلَيْهِ السَّلَامُ..."
2. كتاب الاحاد والمثاني لابن ابي عاصم: "عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: مَاتَ عُمَرُ عَلَيْهِ السَّلَامُ..."
3.سنن الدارقطني: "عَنِ الشَّعْبِيِّ , عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، قَالَ: سَمِعْتُ عُمَرَ عَلَيْهِ السَّلَامُ.."
٤. فضائل الصحابة للدارقطني: "عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: قَالَ عَلِيٌّ عَلَيْهِ السَّلَامُ: لَمْ أَكُنْ لِأَحُلَّ عُقْدَةً عَقَدَهَا عُمَرُ عَلَيْهِ السَّلَامُ.."

وأخيرا..

* اتضح مما سبق أن المسألة متسعة ولا تحتمل النزاع والخلاف والإنكار.

* ينبغي للإخوة المعلقين عدم التعجّل بالإنكار على ما لم يألفوه قبل البحث والتحري وسؤال أهل العلم إن لم يكونوا من أهله، فقد كثر التطاول على العلم وأهله، وعظُمت الجرأة على الفتوى بغير أهلية، واستسهل الناس القاء التهم بغير تثبّت. والله المستعان.

* لا ينبغي قبول التحسّس من كل ما يشير إلى آل البيت بخصوصية من الإجلال والمحبة وحسن الثناء والصاق تهمة التشيع بكل من يظهر منه ذلك وكأن محبة آل البيت مقصورة على الشيعة دون أهل السنة والعياذ بالله من ذلك.

.....
اللهم انفعنا بما علمتنا وعلمنا ما ينفعنا يا فتّاح يا عليم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السؤال عن صحة القول عقب ذكر أسماء أئمة آل البيت "عليهم السلام" ظنا منهم إنّ ذلك من فعل الشيعة دون السنة:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي :: قسم الاسلاميات-
انتقل الى: