ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي
ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ

ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي

ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



المواضيع الأكثر نشاطاً
موضوعك الأول
3 ـ علم الأخلاق :
الفقه الإسلامي - موضوعات متفرقة - الدرس 06 : فسخ العقد إما بسبب أساسي أو بسبب طارئ . لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 1984-10-07
http://www.youtube.com/watch?v=9Ag2uOBsLAY
الكلام الطيب: طعام وشراب رسول الله جزء 2
موضوع جداً مفيد ويذكرنا بالكثير من المعلومات القيمة الموضوع عبارة عن سؤال وجواب
إذاعة القارئ أحمد العجمي ـ البث المباشر أونلاين
أدعية القرآن مرتبة حسب ترتيب المصحف
خطبة إلى متى الغفلة للشيخ خالد الشيخ 6 ربيع أول 1434هـ
http://www.youtube.com/watch?v=apOCVSPkVqo

شاطر | 
 

 المثيل: كالشَّبه والشِّبه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن تمراز

avatar

عدد المساهمات : 199
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/11/2013

مُساهمةموضوع: المثيل: كالشَّبه والشِّبه   الثلاثاء ديسمبر 17, 2013 11:23 pm

Exclamation الأمثال في القرآن
قال الله تعالى "وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلا العالمون" .قال بعض السلف كنت إذا قرأت مثلا من القرآن فلم أفهمه بكيت على نفسي لأن الله تعالى يقول " وما يعقلها إلا العالمون ".والأمثال: جمع مثل، والمَثل والمِثل والمثيل: كالشَّبه والشِّبه والشبيه لفظًا ومعنى. و التمثيل يبرز المعاني في صورة حية تستقر في الأذهان بتشبيه المعقول بالمحسوس وقياس النظير على النظير، وكم من معنى جميل أكسبه التمثيل روعة وجمالًا، فكان ذلك أدعى لتقبل النفس له، واقتناع العقل به، وهو من أساليب القرآن الكريم في ضروب بيانه ونواحي إعجازه ، وعادة العرب استعمال الأمثال لأنها أبلغ في توصيل المطلوب إلي السامع ، وعندما جاء القرآن تحدي العرب ببلاغته الخاصة ؛ فإن أمثال القرآن لها بلاغة خاصة لا يدركها إلا العارف بأسرار اللغة العربية :
وفي القرآن الكريم من صريح الأمثال أربعون مَثلاً *:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mazika-2035.bestforumlive.com
 
المثيل: كالشَّبه والشِّبه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي :: قسم الموسوعات الاسلاميه-
انتقل الى: